الرأي العام

 

لديكم خبر,صورة,فيديو,أو شكاية تودون نشرها على موقعنا يمكنم مراسلتنا على الإيميل التالي:

arai24press@gmail.com

 0672723455

 

 

 

 

المقالات

محاولة إغتصاب سيدة متزوجة من طرف سائق عربة بالحصان " كرويلة " بالدروة

 
 

ghti.PNG

 
الدروة / سعيد بلفاطمي
عرضت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي للدروة، التابع لسرية برشيد، صبيحة اليوم السبت شخصا " مول كرويلة " على أنظار الوكيل العام للملك لدى إستئنافية سطات، من أجل النظر في المنسوب إليه والمتعلق بإختطاف و محاولة إغتصاب إمرأة متزوجة .                                     
وإستنادا لمصادر موقع " الرأي العام "، فتعود وقائع القضية لمساء يوم الخميس الماضي حينما تلقت مصالح الدرك الملكي بالدروة لشكاية مباشرة من سيدة متزوجة قدمت إلى مركز الدرك رفقة شابين، تعرض فيها بأنها قدمت من مدينة الدار البيضاء عند إحدى قريباتها بضواحي الدروة، فإستقلت عربة بالحصان " كرويلة " من أجل إيصالها إلى عين المكان، وعند رجوعها مع صاحب العربة لاحظت بأنه قام بتغيير الوجهة، قاصدا مكانا به أشجار ونباتات كثيفة بمنحدر من أجل أن يتوارى عن الأنظار. 
وأضافت ذات المصادر، بأن الجاني طلب من السيدة ممارسة الجنس معه لكنها رفضت ذلك رغم تهديداته لها بالقتل بواسطة منجل، بحيث ظلت تتوسل له وتقول له بأن قتله لها سيكون أهون لها بكثير من  أن يمارس عليها الجنس وهي إمرأة مسنة " 56 سنة "، فقام بنزع سروالها إلى مستوى الركبتين مما جعلها تبدأ بالصراخ والبكاء،  وصادفت لحظة محاولته لإغتصابها مرور شابين بالقرب من مكان الحادث، وبعد سماعهما لصياح وبكاء الضحية تدخلا على الفور وقاما برشق الجاني بواسطة الحجارة رغم تهديده لهما بواسطة المنجل، كما أنه تبادل مع الشابين الرشق بالحجارة إلى أن تمكن من الفرار على مثن عربته إلى وجهة مجهولة .
 وزادت المصادر ذاتها، بأن الحادث إستنفر عناصر الدرك الملكي التي قامت بشن حملة تمشيطية واسعة النطاق، قادت إلى توقيف الجاني وإقتياده صوب مركز الدرك الملكي، وبعد إخضاعه لمجريات البحث التمهيدي ومواجهته بالضحية والشهود " الشابين "، إعترف بالمنسوب إليه جملة وتفصيلا ليتم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية، بتعليمات من الوكيل العام للملك لدى إستئنافية سطات، من أجل الإختطاف ومحاولة إغتصاب إمرأة متزوجة .                                        
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع