الرأي العام

 

لديكم خبر,صورة,فيديو,أو شكاية تودون نشرها على موقعنا يمكنم مراسلتنا على الإيميل التالي:

arai24press@gmail.com

 0672723455

 

 

 

 

المقالات

شيعي مغربي يضرم النار في جسده أمام مقر وزارة الخارجية

CHI.jpg

 

 

 

أقدم شيعي مغربي، وسط الاسبوع الماضي، على محاولة انتحار بواسطة إضرام النار في جسده بالقرب من مقر وزارة الشؤون الخارجية بالعاصمة الرباط.

وقال مصدر مقرب من المعني بالأمر ان محاولة الانتحار التي أقدم عليها المدعو « محمد.م » سبقتها عدة تحذيرات، حيث سبق ان اشتكى المعني بالأمر من مضايقات بسبب تشيعهه بمسقط رأسه بمدينة وجدة.

ويطالب « محمد.م » بتمكينه وسائر الشيعيين المغاربة بكافة الحقوق، خصوصا ما تعلق بطقوس العبادة وتقاليد الشيعة.

ونقل الشيعي المغربي من مستشفى ابن سينا في الرباط إلى مستشفى ابن رشد في الدارالبيضاء، حيث يرقد في قسم الانعاش، بعد تدهور حالته الصحية،حسبما ذكر عبدو الشكراني، رئيس جمعية “رساليون تقدميون.

وطالب الشكراني بفتح  تحقيق في النازلة ومراجعة كافة القوانين المتعلقة بحقوق الأقليات الدينية والمذهبية دستوريا، وقانونيا.

وسجل المتحدث نفسه، في تدوينة فيسبوكية أن الشاب الذي أقدم على إحراق نفسه، هو محمد المهداوي، والذي أصيب بحروق خطيرة من الدرجة الأولى، بعد تنفيذه وقفة احتجاجية، هي الثانية خلال هذه السنة، طالب من خلالها بتمتيعه بكافة حقوقه الدينية، والمذهبية، التي يكفلها له القانون، والتزام الدولة بحماية حقوق الأقليات الدينية، والمذهبية، وفتح الباب أمام إحداث مسجد للشيعة.

وأضاف الشكراني أن المهداوي تعرض للمنع من إيصال رسالته إلى وزير الخارجية، لمطالبته  بترحيله القانوني إلى إحدى الدول الأوربية، حيث “يتمتع المواطنون بالمساواة بغض النظر عن دينهم، ومذهبهم، وهو ما أدى به إلى إشعال الحريق في جسده على طريقة البوعزيزي

وسبق للسلطات المحلية لولاية جهة الرباط – سلا – القنيطرة، أن أوردت ان شخصا، يبلغ من العمر حوالي 31 سنة ويعاني من اضطرابات نفسية، أقدم، صباح الأربعاء، على إضرام النار في نفسه، مستعملا مادة سريعة الاشتعال « الدوليو »، وذلك بملتقى شارعي طارق ابن زياد وفرونكلين روزفلت بالحي الإداري بالرباط.

وفور إشعارها بالحادث، الذي أصاب المعني بالأمر بحروق من الدرجة الاولى، تدخلت السلطات المحلية والأمنية وعناصر الوقاية المدنية على وجه السرعة، حيث تم نقل المعني بالأمر إلى المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا لتلقي الإسعافات الضرورية.

وحسب المعطيات الأولية، فإن المعني بالأمر يعاني من اضطرابات نفسية، إذ سبق إيداعه عدة مرات بمستشفى للأمراض العقلية والنفسية.

 

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع