الرأي العام

 

لديكم خبر,صورة,فيديو,أو شكاية تودون نشرها على موقعنا يمكنم مراسلتنا على الإيميل التالي:

arai24press@gmail.com

 0672723455

 

 

 

 

المقالات

حجز دقيق فاسد موجه لإطعام التلاميذ.. الوزراة تتوعد المتورطين

 

 

ak.jpg

 

انفجرت فضيحة من العيار الثقيل بزاكورة، بعد اكتشاف حوالي طن و600 كيلوغرام، من الدقيق الفاسد منتهي الصلاحية، تم توزعه على المؤسسات التعليمية، كاد أن يؤدي إلى كارثة إنسانية بمدارس بالمنطقة لو انطلقت عملية الإطعام به بداية الدارسة بعد انتهاء العطلة المدرسية، وفق مصدر « فبراير ».

 

وأكدت الوزارة، في بلاغ صدر عن مديريتها في زاكورة، ، أنه تم « حجز كل أكياس الدقيق المشكوك في صلاحياتها، وشكلت لجنة إقليمية لزيارة المؤسسات الأربعة المعنية بالدقيق الفاسد، وتحرير محاضر للحجز التحفظي لـ 32 كيس من الدقيق من فئة 50 كيلوغراما، وأخذ عينة من طرف ممثل المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية من أجل إجراء التحاليل المخبرية عليها ».

 

وشدد البلاغ على أنه في « في حالة ثبوت مسؤولية صاحب الصفقة فسيتم اتخاد الإجراءات اللازمة في حقه وفق القوانين الجاري بها العمل، بما فيها الذعائر والفسخ والإقصاء من طلبات العروض المقبلة ».

 

وأشار المصدر ذاته أن « كل المواد الغذائية الموجهة للإطعام المدرسي وللداخليات لا يتم تسلمها إلا بعد مصادقة لجنة إقليمية تضم قسم الإقتصاد والأعمال الإجتماعية بعمالة الإقليم ومندوبية الصحة ومصلحة مراقبة المواد النباتية ومكتب السلامة الصحية ومكتب حفظ الصحة وخلية الدعم الإجتماعي بالمديرية الإقليمية ».

 

وأوضح البلاغ أن « الدقيق الموجه للإطعام المدرسي لهذه السنة، وكل المواد الغذائية الموجهة للمؤسسات التعليمية يتم فيه تطبيق القوانين تقديرا للمسؤولية وحفاظا على سلامة بناتنا وأبنائنا بالمؤسسات التعليمية ».

 

وأكد البلاغ أن « الدقيق موضوع صفقة إطار رقمEXP 12/2017 بتاريخ 13/07/2017 تم تسلمه بحضور لجنة مختلطة يوم 27/11/2018 ، وتمت معاينة المواد والتأكد من تاريخ صلاحيتها ومطابقتها للمعايير المعتمدة والشواهد الطبية اللازمة، كما أنجزت محضرا يوثق كل العمليات ».

 

ووفقا لإفادات البلاغ نفسه، فإن  » المديرية توصلت بإخطار من أربع مؤسسات تعليمية فقط من مجموع 83  يفيد أن بعض أكياس الدقيق بها روائح غريبة، حيث سارعت المديرية لتوقيف الإطعام ومراسلة عامل الإقليم وتكوين لجنة إقليمية للتأكد من سلامة الدقيق المتسلم ».

 

في سياق متصل، قال الحقوقي ابراهيم رزقو الكاتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي في اتصال هاتفي مع  » فبراير » أنه تم تزويد بعض المؤسسات التعليمية في اطار الاطعام المدرسي بدقيق فاسد ولولا يقظة السادة المدراء رؤساء هذه المؤسسات لكانت كارثة بكل المقاييس اثناء تناول فلذات اكبدنا لهذا السم الابيض الفاسد« .

 

كما طالب نائب رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، بإرسال لجن إلى باقي المؤسسات للتاكد من سلامة هذا الدقيق، وكذا فتح تحقيق مستعجل من السلطات العمومية، لكشف ملابسات هذه السابقة الخطيرة في تاريخ مدارس المدينة، والضرب بيد من حديد لكل من سولت له نفسه إبرام صفقة فاسدة والمخاطرة بحياة الأطفال بأطنان من الدقيق السام كان من الممكن ان يؤدي لمئات حالات التسمم والضحايا« .

 

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع