الرأي العام

 

لديكم خبر,صورة,فيديو,أو شكاية تودون نشرها على موقعنا يمكنم مراسلتنا على الإيميل التالي:

arai24press@gmail.com

 0672723455

 

 

 

 

المقالات

البرلمان الجزائري يعين المغربي بن صالح رئيساً مؤقتاً للبلاد!

 

BENSALEH.jpg

 

أعلن البرلمان الجزائري اليوم الثلاثاء تعيين عبد القادر بن صالح رئيساً مؤقتاً للبلاد لمدة 90 يوماً وفقاً للمادة 102 من الدستور.

وتنص المادة المذكورة، على أنه في حالة استقالة الرئيس أو وفاته أو عجزه، يخلفه رئيس مجلس الأمة (الغرفة الثانية للبرلمان)، مدة 90 يوماً، تنظَّم خلالها انتخابات جديدة.

وتشهد الجزائر، منذ 22 فبراير، مسيرات شعبية وُصفت بالمليونية، ضد استمرار الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الحكم ورموز نظامه الذي أسسه منذ 20 سنة.

ولإقرار شغور منصب رئاسة البلاد، يتعين على المجلس (المحكمة) الدستوري، الانعقاد لمناقشة استقالة الرئيس وإقرار حالة الشغور، في حين يجتمع لاحقاً البرلمان بغرفتيه (المجلس الشعبي الوطني ومجلس الأمة)، ليتولى رئيس مجلس الأمة منصب رئيس الجزائر بالنيابة.

من هو عبد القادر بن صالح؟

وفقاً لسيرته الذاتية، وُلد “بن صالح” في 24 نوفمبر 1941، بـ”بني مسهل” في بلدية “المهراز”، بدائرة فلاوسن في ولاية تلمسان (غربي البلاد)، والتحق بصفوف الثورة ضد الاستعمار الفرنسي عام 1959، انطلاقاً من المغرب.

استهل “بن صالح” حياته العملية منتصف الستينيات، في المجال الصحفي، ليصبح مديراً لجريدة “الشعب” العمومية، ومراسلاً لجريدتي “المجاهد الأسبوعي” و”الجمهورية” الحكوميتين.

ثم بدأ الرجل حياته السياسية في عام 1977، عندما انتُخب نائباً برلمانياً عن ولاية تلمسان، ثلاث فترات متتالية.

غادر العمل البرلماني منتقلاً إلى السلك الدبلوماسي، عندما عُيّن سنة 1989 سفيراً لبلاده لدى المملكة العربية السعودية، ثم ناطقاً باسم الخارجية عام 1993.

عاد إلى امتهان العمل النيابي رئيساً للمجلس الانتقالي (برلمان أزمة التسعينيات)، قبل أن يؤسس رفقة ساسة آخرين حزب التجمع الوطني الديمقراطي (من الائتلاف الحاكم)، وتولى رئاسته سنة 1997.

تدرج “بن صالح” في المسؤوليات إلى أن وصل إلى منصب الرجل الثالث في الدولة، عندما انتُخب رئيساً لـ”المجلس الشعبي الوطني” في الفترة من 1997 إلى 2002. في عام 2001، اشتد الخلاف بين الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ورئيس مجلس الأمة آنذاك، بشير بومعزة، وعُزل الأخير من منصبه، ليخلفه عبد القادر بن صالح، صيف عام 2002.

ومنذ ذلك التاريخ، يشغل “بن صالح” منصب الرجل الثاني في الدولة، ولم تتزعزع ثقة الرئيس بوتفليقة بشخصه، على الرغم من أن انتخابات التجديد النصفي للغرفة الثانية للبرلمان تتم كل 3 سنوات. وعقب إصابة بوتفليقة بجلطة دماغية عام 2013، بات “بن صالح” الممثل الشخصي لبوتفليقة بالمحافل الإقليمية والدولية، وبالأخص في دورات جامعة الدول العربية.

هذا ويسود جدل كبير في الجزائر بسبب الأصول المغربية لرئيس مجلس الأمة، عبد القادر بن صالح وعدم حصوله على الجنسية الجزائرية الأصلية، وهو الأمر الذي لم يعق توليه الرئاسة موقتا خلفا لبوتفليقة، في انتظار إجراء انتخابات رئاسية.

نائب جزائري كان قد قال أن رئيس مجلس الأمة الجزائري المعين اليوم رئيساً مؤقتاً ، مغربي الأصل لا يمكنه أن يكون رئيسا للدولة بسبب أنه لم يحصل على الجنسية الجزائرية إلا في حدود سنة 1964.

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع