الرأي العام

 

لديكم خبر,صورة,فيديو,أو شكاية تودون نشرها على موقعنا يمكنم مراسلتنا على الإيميل التالي:

arai24press@gmail.com

 0672723455

 

 

 

 

المقالات

لشكر يتخلى عن قيادة الإتحاد الإشتراكي ويستعد لتولي منصب سفير للمغرب بإسبانيا

 

chga.jpeg

 

محمد رابح

كشف مصدر مأذون، أن ادريس لشكر الكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية يستعد لمغادرة قيادة الحزب، قبل نهاية ولايته، حيث أُبلغَ من طرف جهات عليا قرب تعيينه في منصب سفير المملكة المغربية بالمملكة الإسبانية، وذلك بعدما سبق له وأن رفض منصب سفير المغرب بتونس، الذي عاد إلى القيادي الإتحادي حسن طارق.

وحسب نفس المصدر، فإن تصدٌر الحزب الاشتراكي العمالي بإسبانيا نتائج الانتخابات العامة الإسبانية، والذي تربطه علاقات وطيدة مع حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، عجٌل بإقتراح ادريس لشكر لتولي منصب سفير المملكة المغربية بالمملكة الإسبانية، خصوصاً أن التطورات التي تعرفها قضية الصحراء المغربية، والدور الكبير الذي تلعبه إسبانيا في القضية، يستوجب وجود ديبلوماسي من وزن ادريس لشكر، والذي تربطه علاقات متينة مع قياديي الحزب الاشتراكي العمالي الإسباني.

وقد أُبلغَ الكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية بقرار إقتراحه لتولي ذات المنصب الديبلوماسي، خصوصا وأن الكتابة الإقليمية للحزب بإسبانيا، كانت لها مساهمة كبيرة في تعبئة الجالية المغربية خلال الحملة الانتخابية الإسبانية الأخيرة، إلاٌَ أنه مازال يتررد في الموافق على ذلك، كما سبق له وأن رفض منصب سفير المغرب بتونس.

وكان إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، أول المهنيئين لحزب الاشتراكي العمالي بإسبانيا بتصدّره نتائج الانتخابات العامة الإسبانية، حيث قال إن “الزيارة شكلت مناسبة لعقد لقاء مع رئيسة الحزب بإسبانيا، كرستينا ناربونا، ووزير التجهيز جوسي لويس أبالوس، وإجراء محادثات معهما لتقوية التعاون وتبادل التجارب بين الطرفين المغربي والإسباني، وإبلاغهم تحية وتهاني المناضلين في المغرب”.

وقد رافق الكاتب الأول لحزب “الوردة” في اللقاءات كل من فتيحة سداس، البرلمانية عضو المكتب السياسي، وعائشة الكرجي، الكاتبة الاقليمية للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بإسبانيا.

 

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع