الرأي العام

 

لديكم خبر,صورة,فيديو,أو شكاية تودون نشرها على موقعنا يمكنم مراسلتنا على الإيميل التالي:

arai24press@gmail.com

 0672723455

 

 

 

 

المقالات

السعودية ترفض المساس بالمصالح العليا للمغرب ووحدته الترابية -

 

sad.jpg

طالبت السعودية اليوم الثلاثاء المجتمع الدولي باتخاذ إجراءات حازمة لتأمين حركة النقل في الممرات المائية في المنطقة.

 

ونقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) عن وزير الإعلام تركي بن عبدالله الشبانة القول، بعد اجتماع لمجلس وزراء السعودية اليوم، برئاسة الملك سلمان بن عبدالعزيز، إن مجلس الوزراء تناول مستجدات الأحداث وتطوراتها، وجدد استنكار المملكة “لجميع الأعمال العدائية والإرهابية التي تهدد حرية الملاحة وأمن الإمدادات النفطية وسلامة البيئة، ومنها الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له ناقلتان في خليج عمان”.

ودعا المجلس المجتمع الدولي إلى “الاضطلاع بمسؤولياته المشتركة واتخاذ إجراءات حازمة لتأمين حركة النقل في الممرات المائية في المنطقة تحسباً للتداعيات الخطيرة لمثل تلك الحوادث على أسواق الطاقة وخطرها على الاقتصاد العالمي”.

كما جدد المجلس استنكار “الأعمال والممارسات الإرهابية وغير الأخلاقية التي تقوم بها المليشيات الحوثية المدعومة من إيران لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين” في السعودية.

ومن جهة اخرى رحبت السعودية، الثلاثاء، بإعادة استئناف المفاوضات السياسية حول النزاع في إقليم الصحراء، رافضة المساس بالمصالح العليا للمغرب.

جاء ذلك في كلمة ألقاها فيصل الحقباني، مسؤول اللجنة السياسية الخاصة بوفد المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة، أمام اللجنة الخاصة المعنية بتنفيذ إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة، المنعقد حول “إقليم الصحراء” في مدينة جنيف السويسرية، حسبما أفادت وكالة الأنباء السعودية.

وأشاد الحقباني بـ”جهود الأمين العام للأمم المتحدة (أنطونيو غوتيريس) المتعلقة بمسألة إقليم الصحراء لإعادة استئناف المفاوضات السياسية وفقا لمعايير مجلس الأمن”.

وأعرب عن رفض بلاده أي مساس بالمصالح العليا للمغرب الشقيق أو التعدي على سيادته ووحدته الترابية.
وبدأ النزاع حول إقليم الصحراء عام 1975، بعد إنهاء الاحتلال الإسباني وجوده في المنطقة، ليتحول الخلاف بين المغرب وجبهة “البوليساريو” إلى نزاع مسلح، استمرحتى 1991، بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار.

وتصر الرباط على أحقيتها في إقليم الصحراء، وتقترح كحل حكمًا ذاتيًا موسعًا تحت سيادتها، بينما تطالب “البوليساريو” بتنظيم استفتاء لتقرير المصير، وهو طرح تدعمه الجزائر، التي تؤوي عشرات الآلاف من اللاجئين من الإقليم.

 

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع