الرأي العام

 

لديكم خبر,صورة,فيديو,أو شكاية تودون نشرها على موقعنا يمكنم مراسلتنا على الإيميل التالي:

arai24press@gmail.com

 0672723455

 

 

 

 

المقالات

مسؤول عسكري أمريكي بارز يشيد بالدور الاستراتيجي للمغرب في مكافحة الارهاب

 

 

HAMZA.jpg

 

التقى الجنرال “ستيفن تاونسند”، قائد القيادة الأمريكية في إفريقيا(AFRICOM) مؤخرًا، بالحكومة المغربية، ومسؤولي الجيش المغربي، لمناقشة سبل توطيد التعاون في مجال الدفاع، بين الولايات المتحدة وحلفائها في شمال إفريقيا.

والتقى المسؤول الأمريكي، اليوم الخميس بالرباط، بعبد اللطيف لودي، الوزير المنتدب المكلف بادارة الدفاع الوطني، اذ تطرقا المسؤولان إلى العلاقات الأمنية “المتنوعة” و “الديناميكية” بين القوات المسلحة الملكية المغربية والبنتاغون.

وأثنى المسؤولان عالى التعاون الأمريكي-المغربي الناجح و “الاستراتيجي” في مجال الدفاع الوطني ومكافحة الإرهاب، معربين عن ثقتهما بما تحقق و الآفاق المشجعة للروابط الثنائية بين الحليفين.

وأكد الجنرال تاونسند، الذي زار الرباط “على رأس وفد مهم”، على أن الولايات المتحدة، تثق في المغرب كشريك استراتيجي، فضلاً عن جهود المملكة في مجال الأمن والاستقرار في شمال إفريقيا في المنطقة.

وتندرج زيارة قائد أفريكوم والاجتماعات التي عقدها مع المسؤولين المغاربة، في إطار تعزيز “روح التحالف والصداقة المميزة” التي تربط بين المغرب وأمريكا في مجال التعاون الدفاعي.

وقد دعا كل من الجنرال تاونسيند والوزير عبد اللطيف لودي إلى تعزيز التعاون العسكري “الكثيف والمتعدد الأوجه”، كما تحدثا عن تنظيم المزيد من الدورات التدريبية المختلطة بين القوات المغربية والأمريكية لتعزيز التشغيل البيني وتطوير تعاون أوثق فيما يتعلق بتبادل المعلومات الاستخباراتية.

ويأتي هذا الاجتماع بعد أسابيع من قيام واشنطن، من خلال كل من الرئيس ترامب ووزير الخارجية مايك بومبو، بتسليط الضوء على “أهمية المغرب الاستراتيجية” في طموحات الولايات المتحدة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، كما أكد المسؤولان التزام أميركا بالحفاظ على علاقات وثيقة مع حليفتها في شمال إفريقيا.

ويحظى المغرب، كحصن للأمن والاستقرار في منطقة شمال افريقيا، بسمعة طيبة على مر السنين بالنظر للنجاحات التي حققها في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف.

كما تعد مكافحة الإرهاب أيضًا أحد أكثر المواضيع التي تستأثر باهتمامات الولايات المتحدة في مجال سياساتها الداخلية والخارجية، كما تعتبر زيارة الجنرال تاونسند جزءًا من محاولة الولايات المتحدة لتقديم مزيد من الدعم لجهود المغرب في هذا المجال.

وقال الرئيس دونالد ترامب مؤخراً: “لا يزال أمامنا الكثير لتحقيقه، لا سيما الاستمرار في مكافحة التطرف بجميع أشكاله، وتعزيز التسامح والتفاهم الديني، وتشجيع الأولويات المشتركة في أفريقيا”.

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع