الرأي العام

 

لديكم خبر,صورة,فيديو,أو شكاية تودون نشرها على موقعنا يمكنم مراسلتنا على الإيميل التالي:

arai24press@gmail.com

 0672723455

 

 

 

 

المقالات

الملك محمد السادس يقود ثورة هادئة بلا صداع بحكمة.

 

LMALIKO.jpg

رشيد اشباك / مرتيل 

 

كل المؤشرات تدل على أن أعلى سلطة سئمت من الأحزاب وعرابيها بل سئم من كل شيء حتى تحولت خطاباته الأخيرة فيها رسائل عدة لمحيطه من جهة وكبار رجال السياسة وكبار مسؤولي الدولة بل حتى لمقربيه على أن الوضع فعلا لم يعد يطاق وما زاد غضب أعلى سلطة في البلاد هو إشمئزازه من الفساد الدي يعشعش في كافة القطاعات يعني حتى حاجة مابقات تعجب للمواطن ولا للملك. حتى في إحدى خطاباته كان واضحا عندما قال كيف لمسؤول يأخد سيارة الدولة ويقف في الضوء الأحمر وينظر للمواطنين وهو لا يقوم بعمله وفي خطاب آخر قال ماجدوى من الحكومة والبرلمان والجماعات إذا ما لم تخدم المواطن. رسائل عدة وكبيرة تلك التي أرسلها الملك للمعنيين؟ عن الوضع عبر مختلف جهات المملكة لكن لا حياة لمن تنادي لتحول التنبيه إلى تحذير وبعدها يتحول التحذير إلى التهديد والتطبيق الصارم لتعليمات فما كان على المجلس الأعلى للحسابات أن يدقق في كافة القطاعات الحكومية ليضع السيد إدريس جطو تقريرا أسوأ بيد الملك فيه الكثير من الأرقام الصادمة والخطيرة عن فساد ونهب وتبذير أموال عامة لتخلص الأمور إلى إحداث رشة كبيرة في هرم الدولة ويتم إعداد لائحة تضم أسماء وازنة في دواليب الدولة كان بالأمس ينمع منعا كليا الإشارة لها أو حتى ذكر إسمها والتي من المنتظر أن يتم التخلي عنها أو متابعتها إذا تطلب الأمر ذلك.فتحرك الملك في إتجاه توبيخ وزعزعة أعشاش الفساد بطريقة هادئة تعتبر ضربة معلم للفساد وهرمه بالمملكة المغربية وهذا إن ذل على شيء وإنما يذل على أن قلب الملك كان دائما مع هموم ومشاكل المواطن الذي لمس مدى تلذذ تلك القوى الفاسدة في رعايا الملك وعلى ما يبدو فإن الأيام القليلة قد تعصف بأهرام الفساد بالمغرب ويكون بذلك الملك محمد السادس قد أعطى رسائل قوية على أن في المغرب لا أحد فوق القانون..نتمنى ذلك.

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع